Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-          قال الله تعالى مخاطبا نبيه صلى الله عليه وسلم : (والله يعصمك من الناس) مع أنه قد ناله الأذى والاضطهاد من الناس . فما معنى العصمة في هذه الآية إذاً ؟

الجواب(يتبع)

الجواب:

قال تعالى : (والله يعصمك من الناس) : ليس معنى العصمة من الناس أن لايرى منهم إيذاء أو عذابا أو اضطهادا وإنما العصمة التي تعهد الله بها هي العصمة من القتل ومن أي صد أو عدوان من شأنه إيقاف الدعوة الإسلامية ،وقد قضت حكمة الله أن يذوق الأنبياء من ذلك قدرا غير يسير وذلك لاينافي العصمة التي وعد بها أنبياءه ورسله.

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية

مقاطع الفيديو: إطلالة على السيرة النبوية

زوجات النبي محمد صلى الله عليه وسلم
غزوات النبي محمد صلى الله عليه وسلم (الجزء الثاني)
نبوعات النبي محمد صلى الله عليه وسلم
بدء نزول الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم
صفات النبي محمد صلى الله عليه وسلم (الجزء الأول)
الإسراء و المعراج
قبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم
وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
صفات النبي محمد صلى الله عليه وسلم (الجزء الثاني)
شفاعة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
الدعوة و نشر الإسلام
صحابة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
الدكتور أحمد عمر هاشم
بيعة المسلمين لأبي بكر الصديق والخلافاء الراشدين رضي الله عنهم
معجزات النبي محمد صلى الله عليه وسلم
حكمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الدعوة الى الله
نسب النبي محمد صلى الله عليه وسلم
هجرة النبي محمد  صلى الله عليه وسلم
غزوات النبي محمد صلى الله عليه وسلم
حجة الوداع النبي محمد صلى الله عليه وسلم